تم قصف سوريا من طرف الولايات المتحدة الأمريكية بعشرات من صواريخ “توماهوك “و هي صواريخ استخدمت لأول مرة في حرب أمريكا على العراق عام 1991.
و قد أدلى ترامب أن قصف قاعدة الشعيرات السورية كان له هدف واحد، هو الهجوم الكيماوي و ذلك لمنعه كليا حفاظا على الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية، لكن المسؤولين ينفون ذلك مؤكدين أن الغاية من هذه الفاجعة هي ردع نظام الأسد و إقناع موسكو لتغيير مسار الحرب.
هذا القصف كانت له أضرار و خسائر مادية أكثر من معنوية تجلت في تدمير الطائرات ،مناطق لتخزين الوقود، أنظمة دفاع جوي وأجهزة رادار كما أن المعارضة أدلت بأن المطار قد توقف عن العمل تمامًا.