أيام تواصلية فنية نظمتها جمعية خذ بيدي لذوى الإحتياجات الخاصة، على شرف الوفد الصحراوي.

8 يناير 2019 - 10:45 م

بمناسبة ذكرى تقديم المغرب لوثيقة المطالبة بالإستقلال سنة 11 يناير، التي شكلت إحدى المحطات الرئيسية في تاريخ الكفاح الوطني الذي خاضه العرش والشعب المغربي من أجل الحرية والإنعتاق من رقبة الإستعمار، وتحت شعار : ” أخوة، تلاحم، كلنا مغاربة ” وتنزيلا لبرنامجها السنوي الخاص بالوحدة الترابية للمملكة المغربية، نظمت جمعية ” خذ بيدي لذوى الإحتياجات الخاصة ” بشراكة مع جمعية فولكلور السمارة للمديح ، أيام تعريفية بالثقافة الصحراوية للفن الحساني، أيام 04 -05 – 06 يناير من هذه السنة، بجماعة عرباوة إقليم القنيطرة، في نسختها الأولى، وإنطلقت فعاليات هذه التظاهرة الفنية الإشعاعية للتراث الصحراوي، من أمام فندق فرنسا، على الساعة 11:00، بحضور السيد القائد، ونائب رئيسة المجلس المحلي، والسيد مدير دار الشباب وفعاليات جمعوية إقليمية ووطنية.

وأستقبلت هذه القافلة الحسانية بلوحات أهازيجية من فن الغيطة الغرباوية، وبحضور الفعاليات الجمعوية القادمة من مختلف جماعات إقليم القنيطرة : عامر السفلية، سيدي علال التازي، سوق الأربعاء الغرب، سيدي محمد لحمر، بنمنصور، المكرن، سيدي بوبكر الحاج، أولاد سلامة، جماعة الحدادة، القنيطرة وساكنة جماعة عرباوة.

كما عرفت خيمة الأيام التواصلية سهرات ليلية وهو سمر خاص بالمديح النبوي الشريف ممزوج بأنغام وإيقاعات الفن الحساني، ورقصات روحية مع توزيع أكواب الشاي الصحراوي المعد أمام الحضور، هذا وتم تنظيم مساء اليوم الأول مائدة جمعوية مستديرة بدار شباب عرباوة حيث سلط الفاعل الجمعوي الضوء على قضية الصحراء المغربية وأهمية أواصر صلة الرحم بجمعيات جنوب المغرب.

وفي كلمة للسيدة : مريم البريكي رئيسة الجمعية المنظمة لهذا التواصل : عبرت على مدى إعتزازها بساكنة الأقاليم الصحراوية وعلى حسهم الوطني تحت راية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وفي ذات السياق شكرت كل من مدّ يد العون لإنجاح فعاليات هذا النشاط الوطني، وعلى رأسهم السيد العامل : عامل عمالة القنيطرة، والسلطة المحلية والدرك الملكي .

وفي اليوم الإختتامي لفعاليات الملتقى، تم منح شواهد تقديرية للفعاليات الجمعوية المشاركة وأعضاء مكتب جمعية فولكلور السمارة للمديح كعربون محبة وإخاء.

بقلم : محمد لعريشي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: