خلافا لما يتم تداوله عبر شبكة التواصل الاجتماعي، من صور لأحد الأشخاص على متن دراجته النارية بمدينة المحمدية، والمتهم باغتصاب النساء بمنطقة بني يخلف، أكدت مصادر موثوقة لجريدة الجهوية بريس أن كل ما يروج له من روايات عبر الصفحات لا أساس له من الصحة،وما هو إلا إشاعات تغزو الصفحات مثيرة ضجة وسط المحيطات العائلية. أما الحقيقة عن الصورة فهي تعود لشخص متهم بالسرقة بمنطقة المنصورية والذي تم إيقافه والقبض عليه في شهر أكتوبر بعد التحريات التي قامت بها الأجهزة الأمنية بالمنطقة واعتقلته و حجزت دراجته النارية وهو ينحدر من مدينة المحمدية ويقطن بدرب الشباب، والذي تم تقديمه في جلسة 19/10 /2017 وافرجت عنه النيابة العامة ومتابعته بالسراح المؤقت، لعدم وجود أي شكاية ضده وغير متابع من أي شخص، كما أنه لا علاقة له بما يتداول من إشاعات اغتصاب للنساء ببني يخلف. كما أن ما يتداول ببني يخلف عار تماما من الصحة حسب المصادر الموثوقة دائما.

22852005_1982134512076144_717639402217949247_n 23031304_1983052378651024_2177417113998245331_n