اختير المغرب من بين خمسة وتسعين دولة عبر العالم ، ليفوز هذه السنة بالجائزة الدولية للنقل ، والتي ستؤول لإحدى الشركات المغربية المتخصصة في النقل السياحي بالدار البيضاء، “ريجينسي ليموزين”.

وأعلن المنظمون للتظاهرة الدولية أن شركة ريجينسي ليموزين ستتسلم الجائزة خلال حفل غذاء يوم 22 ماي بفندق ميليا كاستيليا لمدريد بإسبانيا وبحضور السلطات المحلية المختصة في القطاع وممثلي السفارات المعتمدة بمدريد .

وطالب المنظمون من الشركة المغربية الفائزة بالجائزة الدولية للنقل،الحضور لحفل توزيع الجوائز، وتقديم عرض عمومي حول هذه المقاولة أمام كل المتظاهرين ، والتي ستكون مناسبة تقوي صورة المؤسسة المغربية الفائزة بالجائزة لدى زبنائها ، وسيتيح لها فرصة متميزة للتواصل وربط علاقات مهنية مع المقاولات المشاركة من 30 دولة والمنتقاة من أصل 95 دولة.
وحسب وثائق التظاهرة التي تحتضنها مدريد، أن لجنة الانتقاء “كلوبال طريد ليدرز كلوب”بإسبانيا ، وهي جمعية للمقاولين تضم 7500 عضو يسيرون مقاولات كبيرة ومتوسطة في كل القطاعات والأنشطة والمستغليين الرئيسيين للشركات المرتبطة بالنقل في العالم بأسره ، استندت في اختيارها على من آلت إليه الجائزة على الشركات والمقاولات التي تميزت بجودة خدماتها ، وساهمت بشكل حاسم في تنمية التجارة الدولية، وأن من توفرت فيه هذه الشروط من الفائزين الذين أتاحوا إمكانية اندماج بلدانهم في الاقتصاد العالمي.
واعتبرت الجهة المنظمة للتظاهرة الدولية أن قبول الجائزة يمنح كذلك للشركة الفائزة حق الانتماء إلى “كلوبال طريد ليدرز كلوب” والتمكين من ربط علاقات تجارية باعتبارها عضو بقوة القانون ضمن 7500 شركة عضو من 95 دولة .
ومن جانبه اعتبر حاتم بنشردية ، رئيس الهيئة الوطنية للنقل السياحي الطرقي ، ومدير شركة ريجينسي ليموزين، أن النقل السياحي بالمغرب، يعطي الصورة الحقيقية للسياحة بالمغرب، وأنه إذا كانت وضعيته مزرية، فإن ذلك يؤثر سلبا على القطاع السياحي برمته …