المحمدية.. ” المعجون ” يباع بمحيط المدارس.

1 مارس 2018 - 1:24 م

حجزت عناصر فرقة مكافحة المخدرات بالمحمدية، حوالي خمسة كيلوغرامات من مخدر المعجون، تبين أثناء البحث أنها موجهة إلى تلاميذ الثانويات وشباب المحمدية.
وأوردت مصادر أمنية  أنه تم اعتقال شخصين على ذمة القضية، في الوقت الذي مازال البحث جاريا عن شقيق أحد الموقوفين الذي اختفى فور علمه باعتقال شركائه.
وفي تفاصيل القضية، أفادت المصادر ذاتها، أن المصالح الأمنية استجمعت حول المتهمين معلومات تفيد تعاطيهم الاتجار في المعجون واستهداف محيط المؤسسات التعليمية، من خلال الاعتماد على وسطاء من التلاميذ لترويج هذه السموم. الأمر الذي دفعها إلى وضع خطة أمنية، تمثلت في مراقبة منزل المتهمين الموجود بحي النصر، لعدة أيام بتنسيق مع النيابة العامة بابتدائية المحمدية.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه بعد أن حانت ساعة الصفر، توجه ثلاثة رجال شرطة بزي مدني الى المنزل المذكور، وقاموا بطرق الباب، وما أن تم فتحه حتى تمت مداهمة المنزل، واعتقال شخصين، يبلغان من العمر 24 و26 سنة، في الوقت الذي فر فيه الشقيق الأكبر لأحد الموقوفين عبر سطح أحد المنازل الى وجهة مجهولة. وبتفتيش وقائي للمنزل، وجدت المصالح الأمنية، أن المتهمين انتهوا لتوهم من تحضير خمسة كيلوغرامات من مادة المعجون، موضوعة في كيس بلاستيكي كبير، ولم يتم تقسيمها الى قطع بلاستيكية صغيرة (كموسة).
كما تم العثور على غربال، ومطحنتين كهربائيتين، وبقايا المادة الخام للقنب الهندي.
وزادت المصادر ذاتها، أنه تم اقتياد المتهمين إلى مقر المنطقة الإقليمية للأمن، والتحقيق معهم الذي أسفر عن اعترافهم بالاتجار في النشاط المحظور، مؤكدين في محاضر الاستماع الرسمية المنجزة لهم، أنهم يقومون بجلب بذور القنب الهندي، من تجار الجملة الموجودين بغابة العش بمنطقة واد النفيفيخ بجماعة المنصورية التابعة لإقليم إبن سليمان، التي تعد أكبر منطقة لبيع المخدرات، والعمل على إعداد المعجون من خلال غلي بذور القنب الهندي في مقلاة، وطحنها وغربلتها، قبل أن يعمدوا إلى وضعها بقطع بلاستيكية صغيرة تحوي الواحدة ملعقتي طعام. ويتم بيع القطعة الواحدة ب 30 درهما لتلاميذ وشباب المنطقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: