تفشي ظاهرة حجز الصفوف بالمساجد.

7 يونيو 2018 - 2:02 ص

 

تمتلئ المساجد بالمغرب في شهر رمضان المبارك خاصة خلال صلاة التراويح,حيث يحرص على حضورها الكثيرون للإستماع إلى القرآن الكريم الذي يبث الخشوع في القلوب. و يتسم بعض المصلين بسلوكات خارجة عن إطار الإحترام الواجب إظهاره لبيوت الله تعالى على رأسها ظاهرة حجز الأماكن داخل المساجد,سواء في الصفوف الأولى أو القريبة من النوافذ أو التي تقع مباشرة تحت المروحية أو التي خلفها جدار تمكن صاحبها من الإتكاء عليه.
فإذا قصدت أحد المساجد لأداء صلاة التراويح ستجد فراغا في مقدمة المسجد فلا تظن أنك فزت بالصف الأول ,فإن تلك الصفوف محجوزة حتى وإن كان أصحابها مازالوا يلعقون أطراف أصابعهم من طيب الموائد.
وهذه الظاهرة بدأت تنتشر بكثرة ,خاصة في المساجد التي يؤمها مقرئون يتمتعون بالصوت العذب ,وتعبر عن العقلية المتخلفة لبعض المغاربة تحت حجة الدين والتقرب إلى الله ,وحاشا أن تكون من الدين.
فبيوت الله إنما أقيمت لعبادته وحده لا شريك له فلا يجوز فيها حجز الأماكن.
بقلم نعيمة السميهرو صحفية متدربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: