جمعيات تطالب بالدعم والتمويل في مقاطعة الفداء

23 مايو 2016 - 10:30 ص

طالب مسؤولو 140 جمعية محلية رئيس مقاطعة الفداء في الدار البيضاء بزيادة الاهتمام بالنسيج الجمعوي للمنطقة، وبتمويل مبادراتها وأنشطتها التي تستهدف سكان الفداء. وأكد أعضاء هذه الجمعيات، الذين عقدوا اجتماعات مع مسؤولي مقاطعة الفداء زوال السبت بمركب حي الأمل الثقافي، على ضرورة فتح الفضاءات التي تسيرها وزارة الشباب والرياضة أمام هذه الفعاليات الجمعوية التي تعمل في مجالات البيئة والتنمية المحلية والرياضة والأنشطة الموجهة للأطفال والنساء، والحد من سلطة الرفض أو القبول التي يمارسها مدراء مراكز الشباب على عمل هذه الجمعيات. وطالب مجموعة من ممثلي هذه الجمعيات بإطلاق دورات تدريبية في مجال إنشاء وتسيير الجمعيات، وإعداد المشاريع وكيفية الحصول على محتضنين للمبادرات التي تطلقها هذه التنظيمات الجمعوية، من أجل الرفع من مستوى وقع مشاريعها على الساكنة التي تستهدفها مبادراتها. وقال الفاطمي الرميد، رئيس مقاطعة الفداء، إن عدد الجمعيات التي تعمل داخل المجال الترابي للمقاطعة يزيد عن 100، مشيرا، في تصريح أدلى به لهسبريس على هامش انعقاد هذا اللقاء، إلى أن بعض هذه الجمعيات تستفيد من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وأوضح المتحدث أن مقاطعة الفداء رصدت غلافا ماليا لدعم أنشطة مجموعة كبيرة من هذه الجمعيات التي تتقدم بالعديد من المشاريع التي تستهدف ساكنة المنطقة. الفاطمي الرميد أوضح في، التصريح ذاته، أن كل الفضاءات ودور الشباب التابعة للوزارة الوصية هي رهن إشارة هذه الجمعيات، وأضاف أن اللقاء الذي نظم زوال أمس حول موضوع “المجتمع المدني شريك أساسي في التنمية المحلية”، يهدف إلى فتح الباب أمام هذه المنظمات من أجل إشراكها في تنمية مقاطعة الفداء. واعتبر المتحدث أن مقاطعة الفداء تعتبر من المناطق الأكثر كثافة على مستوى جهة الدار البيضاء- سطات، وهي تحتضن مجموعة من المراكز التجارية بكل من القريعة ودرب ميلا ومناطق أخرى، والتي سيجري تطويرها أو ترحيل جزء منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: