قام فريق “البيجيدي” المسير للمجلس الجماعي لمدينة المحمدية، بمقاطعة اجتماع التصويت على القراءة الثانية لميزانية الجماعة، ولم يحضر سوى الرئيس وكاتب المجلس الذي قام بتهريب محضر تسجيل حضور الاجتماع قبل تسجيل محمد العطواني المستشار عن حزب التجمع الوطني للأحرار لإسمه في المحضر، والذي كان سيكون العضو رقم 24 الحاضر للاجتماع والذي به سيكتمل النصاب القانوني لانعقاد الاجتماع من أجل التصويت على مشروع ميزانية الجماعة، الذي رفضه مستشارو البام والاتحاد الاشتراكي والأحرار.
وفي تصريح للمهدي المزواري، عضو المجلس الجماعي للمحمدية عن الاتحاد الاشتراكي لـ”الأول”، قال أن “مستشاري العدالة والتنمية تغيبوا بتوجيه من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وذك من أجل عدم انعقاد اجتماع القراءة الثانية لميزانية الجماعة من أجل عدم اسقاطها لأننا كنا سنصوت عليها بالرفض كما كنا قد قررنا في القراءة الأولى”.
وأضاف المزواري، “لقد قام البقالي المستشار والبرلماني الذي عوض العثماني في مجلس النواب بخطف محضر الحضور وذلك لعدم تمكين العطواني رئيس مجلس عمالة المحمدية وعضو المجلس الجماعي من تسجيل حضوره الذي كان سيكتمل به النصاب القانوني، والذي به سينعقد اجتماع القراءة الثانية لمشروع مالية الجماعة”.
وأوضح المزواري أن المشروع “منفوخ” فيه في المداخيل، وقرارنا واضح هو عدم التصويت على ميزانية 2018 إلى حين مناقشة تصفية ميزانية المجلس في 2016″.

المصدر : الأول.كوم