رمضان و اليوم العالمي بدون تدخين فرصة لكل المدخنين

1 يونيو 2018 - 1:26 ص

جاء اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ هذه السنة متزامنا مع الشهر الفضيل، الخميس 31 ماي مما قد يساهم في مساعدة العديد من المدخنين على الاقلاع عن التدخين الذي يعتبر افة سيئة قد تؤدي الى القضاء على حياة صاحبها.

و يرجع تاريخ هذا اليوم الى سنة 1987، بعدما قررت الدول الاعضاء في المنظمة العالمية للصحة ان تخلق يوما لكي تلفت انتباه المدمنين حول خطورة التدخين على الاجهزة التنفسية و على الصحة بصفة عامة، فالتدخين يضر بالجهاز العصبي المركزي عبر النيكوتين الذي يصل الى الدماغ بتوان معدودة من استنشاقه، و يؤثر عليه اذ يجعله نشطا و يعمل بشكل اكبر و النيكوتين هو مادة تتلاعب بالمزاج و تؤثر عليه، و يعد كذلك وسيلة تؤثر على صحة البصر و تضعفه و يؤثر على حاسة الشم و الدوق كذلك مما يفقد الشخص المدخن شهية الاكل، كما يؤثر بشكل كبير على الجهاز التنفسي بسبب السموم التي تتجمع في منطقة الرئة و التي لا يستطيع الجسم التخلص منها، كما انه يزيد من نسبة الكوليسترول السيئ في الدم و الذي يؤدي الى تراكم المواد الدهنية داخل الاوعية الدموية مما قد يسبب جلطة او امراض القلب التاجية المتكررة، و يؤثر على الجهاز الهضمي و الكثير من الامراض الخطيرة، كما له اضرار جد خطيرة على الاجنة بالنسبة للحوامل.

و لعل هذا الشهر الكريم يكون فاتحة خير على المدخنين الصائمين لمساعدتهم و مدهم بالإرادة و العزيمة القوية للتغلب على ادمانهم، و يدكر ان المغرب يحتل الرتبة 88 من اصل 121 دولة من حيث استهلاك السجائر لكل فرد بالغ بما معدله 430 سيجارة لكل فرد بالغ سنويا حسب الاحصائيات، مما يدق ناقوس الخطر حول ضرورة اتخاد تدابير ناجعة للحد من هذه الافة.

بقلم: يسرا تاولو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: