تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة نظم أرباب و سائقي سيارات الاجرة الصنف الثاني بالخميسات بتنسيق مع المجلس الإقليمي و المجلس الجماعي حملات تحسيسية تهدف إلى توعية المواطنين و نشر ثقافة طرقية سليمة للحد من أخطار الاستعمال السيء للطريق.

و قد اتخدت الجهات المنظمة شارع ابن سينا بالقرب من المحطة الطرقية مركزا لها للتواصل مع المواطنين و مستعملي الطريق. كما قام عامل إقليم الخميسات السيد منصور قرطاح مرفوقا بوفده بزيارة ميدانية خاصة للرواق المخصص للحملة التحسيسة و الذي يضم إحصائيات و أرقام و صور لمخاطر الإستعمال السيء للطرقات.

و في تصريح حصري للموقع قال السيد لحسن بوالهوال نائب رئيس أرباب و سائقي سيارات الاجرة الصنف الثاني بالخميسات و المنسق الاقليمي بأن الهدف وراء هذه الحملة لنقول كفى من الحوادث و كفى من حرب الطرقات التي تحصد أسبوعيا عددا من الأرواح و تودي بحيات الأبرياء، و أردف قائلا ؛ أن احترام قواعد السير والإشارات العمومية و الأفقية و الضوئية كفيلة بتقليص عدد الحوادث.

و قد اختتم برنامج الحملات التحسيسية بجولة شرفية شارك فيها أعضاء المكتب المسير لأرباب و سائقي سيارات الاجرة الصنف الثاني بالخميسات الذي يرأسه السيد شكدالي محمد وعدد من سيارات الأجرة من الصنف الثاني و التي جابت مختلف شوارع المدينة في دورة شرفية تم خلالها استعمال مكبرات الصوت للتواصل المباشر مع المواطنين وتوزيع منشورات للوقاية من حوادث السير.

ياسين الحاجي