شركة (ليديك)تضرب بقوة جيوب فئة هشة من صغار التجار والمهنيين بزيادات كبيرة في تسعيرة استهلاك الماء والتطهير السائل ..؟؟؟؟!!!!!

24 يوليو 2018 - 12:03 ص

م.الحسن باجدي..

هاهي “ليديك”مرة اخرى تضرب بقوة جيوب المواطنين وخاصة الفئة الهشة من النسيج الاجتماعي لتجارة ومهن القرب اصحاب الحوانيت الصغيرة من التجار والحرفيين الصغار والمتوسطين (البقالة،اصحاب المحلبات الحلاقة الخياطة التقليديين وكل المهن التجارية والحرفية والمهنية الصغرى والمتوسطة ،حيث استهدفتهم (ليديك) بزيادات صاروخية في الشطر الاول من استهلاك الماء وكذلك التطهير السائل حيث انه منذ فاتح يونيو 2018 شرعت (ليديك) في تطبيق هذه الزيادات المجحفة بتعريفة جديدة فرضتها في الشطر الاقتصادي من استهلاك الماء والتطهير السائل حيث انتقلت من :بالنسبة للشطر الاول ،2,6 درهم الى 11,60درهم اي الزيادة 5 مرات عن السعر السابق ،الشطر الثاني 16,48درهم ، اما التطهير السائل فقد قفزت التسعيرة من 0,35درهم الى2,16 درهم اي بزيادة 6 مرات عن السعر السابق (اللهم ان هذا منكر )(لان هذه الفئات أصلا لا تتجاوز الشطر الاول في الاستهلاك فعوضا من تشجيعها طبقوا عليها هذه الزيادات المجحفة (ضاعفتها اكثر5 مرات على اصحاب محلات التجارة ومهن القرب الصغار منهم والخاضعين للضريبة التجارية (الباتانتا ) وذلك حسي مسي ودون استشارتهم وتهم هذه الزيادات كما قلنا الشطر الاول حيث الزيادة خمس مرات عن السعر السابق بالنسبة لاستهلاك الماء وست مرات بالنسبة للتطهير اما الكهرباء فلا تسأل ،مع العلم ان المشرع عندما فرض ثمن معين عل الشطر الاول في السابق فانه يقصد تشجيع من لم يستهلك الماء والكهرباء بشكل مفرط وجعل الشطر الاول نسبيا اقل تكلفة ،ولكن (ليديك) وربما بمباركة عمادة والمجموعة الحضرية للدار البيضاء لها رأي آخر حيث ضربت أخماس في أسداس ووجدت ان هذه العملية تدر عليها ملايير الدراهم دون عنا يقتلعونها من جيوب البسطاء ويكنزون الأموال في حسابتهم على حساب الضعفاء ولا من يحرك ساكنا لقول ان هذا منكر ويتصدى لهذا العبث،فأين المنتخبين وأين الأحزاب السياسية والنقابات وجمعيات المستهلكين وجمعيات المجتمع المدني وجمعيات التجار والمهنيين للقول ان هذا منكر والتصدي لهذه الزيادات المهولة والعبث الذي لم يعد يهمهم المواطن بالقدر الذي يهمهم فقط ماذا يربحون من أموال بطرق سهلة..ومن اجل مواجهة هذه الزيادات المهولة وجه المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين المحمدية رسائل في الموضوع الى كل من عامل عمالة المحمدية ورئيس المجلس البلدي ورئيس المجموعة الحضرية للدار البيضاء الكبرى ومدير شركة ليديك ورئيس جهة الدار البيضاء يطلب التدخل والتراجع عن هذه الزيادات التي تزيد من المتاعب المادية والاجتماعية لفئة عريضة من المواطنين..ويطالب بالتراجع عنها فورا ويهيب بكافة النقابات والجمعيات المهنية على مستوى الدار البيضاء الكبرى التحرك بقوة للتصدي لهذا القرار المجحف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: