عاجل :التوافق على الرئيس الجديد لمجلس الجماعة بالمحمدية.

18 ديسمبر 2018 - 11:09 م

لا حديث هذه الأيام في الأوساط السياسية بمدينة المحمدية إلا عن واقعة عزل الرئيس حسن عنترة وماسيليها ،بإعتبار الحكم الصادر عن المحكمة الإدارية يقضي بالنفاذ المعجل.

النفاذ المعجل و الواقع المزري الذي أضحت تعيشه المدينة دفعا التركيبة الجماعية لتتفاوض بشأن المرحلة الجديدة مباشرة بعد خلع عنترة ، هذه المفاوضات وصفها مصدرنا بالعسيرة مؤكدا أنها كانت محسومة إلى حد كبير نظرا لما لعبه حزب التجمع الوطني للأحرار من دور هام في التنسيق بين الفرقاء من أجل تطبيق مسطرة الإقالة الشئ الذي خوله حسب مصدرنا الحصول على رئاسة المجلس الجماعي في شخص محمد العطواني رئيس مجلس العمالة الذي سيستقيل من هذه المهمة بالعمالة تنفيذا لمقتضيات القانون التنظيمي 113.14 المنظم لعمل الجماعات ،ليخلفه المهدي المزواري عن الإتحاد الإشتراكي و ليتم التوافق على النيابات و التفويضات الجماعية بين الأحزاب الثلاثة المشكلة للتحالف الجماعي .

للإشارة فإلى حدود الساعة تم التوافق على منح قسم التعمير لحزب العدالة و التنمية فيما عادت الشؤون الإجتماعية و الثقافية لحزب الإتحاد الإشتراكي في شخص مليكة الفذ دائما حسب مصدرنا المنتمي للمجلس الجماعي.

“نتمنى أن يتم تجاوز تداعيات البلوكاج الذي كان مضروب على المدينة و لنستبشر خيرا” هو تعليق أحد الفاعلين الجمعويين في إتصال هاتفي مع الجهوية بريس.