فرضية الإرهاب وراء دبح سائحتين بمراكش .

19 ديسمبر 2018 - 10:21 م

لم تكن تعرف كل من لويزا 24 سنة من الدانمارك و مارين 28 سنة من النرويج أنهما لن يعايشا أجواء إحتفالات بداية السنة الجديدة والسبب وحش بشري قام بتقطيعهما و فصل رأسيهما عن جسديهما بطريقة فظيعة .

الشابتان طالبتان جامعيتان كانتا متوجهتين إلى جبل توبقال وبحلول الليل قررتا الإستراحة بالخيمة التي نصبتاها بمنطقة شمهاروش بدائرة إمليل إقليم الحوز ليتم العثور عليهما مقتولتين بفظاعة صبيحة يوم الإثنين 17 دجنبر .

الحادث ليس الأول من نوعه الذي يتعرض له السواح بالمغرب الشئ الذي قد يهدد القطاع السياحي ،أمام هذا إنتقلت إلى عين المكان السلطات الأمنية مرفوقة بعناصر الوقاية المدنية قصد فتح تحقيق و إلقاء القبض على مرتكبي الجريمة لاسيما أنه تم إيقاف مشتبه به بمراكش يشتبه في ولائه لتنظيم إرهابي لترجح فرضية العمل الإرهابي لا سيما أن المشتبه فيهم الأخرين هم في حالة فرار.

يذكر أنه سيعقد غدا الخميس إجتماع أمني بجميع المقاطعات والعمالات والمصالح الامنية بالمغرب بسبب قتل السائحتين والتخوف من عودة شبح الجماعات الارهابية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: