[20:40, 30/1/2018] Tarik 2: عقد اليوم الثلاثاء 30 يناير الجاري، بمقر المديرية الجهوية لوزارة الصحة، لقاء مع نبيلة الرميلي المديرة الجهوية للصحة بالدار البيضاء سطات، حضره فعاليات جمعوية بتراب عمالة الحي الحسني منضوية تحت لواء حزب التجمع الوطني للأحرار، وهم جواد حاضي رئيس الفرع الإقليمي جمعية الحمامة للتربية والتخييم بعمالة الحي الحسني، وسعيد عريش رئيس جمعية الفتح، ومحمد بلغيات فاعل حقوقي ومدني، نقلوا معاناة ساكنة الإقليم فيما يخص قطاع الصحة، ومنها مشكل المستوصف الحضري ليساسفة 2 المغلق منذ ست سنوات، ومستوصف جنان لوز الذي لم يفتح بعد، ومشكل مستوصف سيدي الخدير، ومشكل المستشفى الاقليمي الحسني.
يأتي هذا اللقاء بعد السؤال الذي وجه لنبيلة الرمايلي في المؤتمر الجهوي لحزب التتجمع الوطني للاحرار، المنعقد يوم السبت المنصرم بمكتب الصرف، حول مستوصف ليساسفة 2 المغلق.
فحسب جواد حاضي فقد صرحت المديرة الجهوية، أن القطاع بالعمالة يعرف فتح عدد من الأوراش منها إعادة هيكلة وبناء 8 مستوصفات والمستوصف الإقليمي الحسني بقيمة مالية تقدر ب 64 مليون درهم، والمكلف بإنجاز هذه المشاريع هي “إدماج سكن”.
وفيما يخص المستوصف الحضري ليساسفة 2 المغلق منذ سنوات، فقالت الرميلي أن الوزارة أنجزت خبرتين تكلف بهما مختبر LPEE، وجاء فيها أن البناية ليست آيلة للسقوط وإنما الترميم، وفي هذا الخصوص فإنه من المنتظر فتح الأظرفة الخاصة بعروض الأشغال بهذا المستوصف يوم 8 فبراير الجاري، على أساس بداية الأشغال في الأسبوع الأول من شهر مارس المقبل، وستستمر به لمدة 7 أشهر.
وفي الحديث عن مستوصف جنان لوز، قالت الدكتورة نبيلة أن هذا المستوصف سيفتتح يوم الإثنين المقبل بطبيب واحد وممرض واحد، في انتظار تعيينات شهر مارس، وحسب المديرة الجهوية فإن هذا الأمر راجع للخصاص في الموارد البشرية.
أما فيما يخص المستشفى الإقليمي الحي الحسني، فصرحت أن المستشفى سيعرف توسعة هامة وتوسيع مستعجلاته، وأن الأشغال الخاصة بقسم الولادة التي انطلقت قبل 6 سنوات فتمت تصفية العقدة، وانطلاق الأشغال بعقد جديد مع شركة جديدة وأن الأشغال انطلقت بقيمة مالية تتقدر 2مليون و800.
أما المستوصف الحضري سيدي الخدير فصرحت أنه ستم نقله بمواصفات عالية وسيكون بقلب المستشفى الإقليمي الحي الحسني.