مكتري البقع الرملية بشاطئ المركز ومانسمان ينددون بالإقصاء الذي طالهم من طرف مدير التجهيز والنقل في الصفقة التي فازوا بها

27 مايو 2016 - 7:09 م

استنكر عدد من المواطنين بمدينة المحمدية ارتفاع قيمة الصفقات الخاصة بالإستفاذة من الملك العمومي البحري إذ أن التصميم الجديد لهذه السنة ازداد حجمه و ازدادت معه القيمة المخصصة له. و يشكل الملك العمومي البحري و الذي دأب على الاستفاذة منه عدد من المواطنين دوي الدخل المحدود كل سنة مصدر رزق لعدد كبير من الأسر و العائلات التي تنتظر حلول الصيف لممارسة انشطتها التي تقتات منها طيلة السنة. لكن و إثر ارتفاع قيمة الصفقات التي تشرف عليها مندوبية وزارة التجهيز و النقل و الملك العمومي البحري لهذه السنة أثار حفيظة الراغبين في الاتسفاذة من الرخص لمزاولة انشطتهم، و اعتبروا ان الطريقة التي تمت بها عملية الصفقات جائرة في حقهم الشيء الذي سينعكس سلبا على الراغبين في الاستفاذة. و كان قد تم تخصيص السنة الفارطة 24 بقعة مخصصة للاستفاذة، و كل بقعة تبلغ 500 متر مربع، في حين ان التصميم الجديد لهذه السنة ينص على 1000 متر مربع، الشيء الذي دفع المسؤولين الى الزيادة في قيمة الصفقة. و استنجد المتضررون جراء هذا التقسيم الجائر بالسيد عامل عمالة المحمدية من اجل التدخل العاجل قصد رفع الضرر الذي خلفه التصميم الجديد لما له من انعكاسات سلبية من شأنها ان تشرد عدد من الاسر و العائلات بمدينة المحمدية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: