من يريد جر الاحتجاجات في جرادة إلى مستنقع الدم

30 مارس 2018 - 3:10 م

بعد انطلاق شرارة الاحتجاج في الريف وبعدها مدينة جرادة بسبب ما اعتبره سكان هده المناطق تهميش لهم و تجاهل لمطالبهم بادرت الدولة إلى إرساء حوار جاد ومسؤول مع مكونات هدا الحراك في محاولة لتهدئة الأوضاع
غير أن استمرار الفوضى ظهر جليا ان اياد خبيثة تستثمر كل انواع الازمات لسحب البساط من المحتجين الذي لا يعلو سقف مطالبهم على العيش الكريم وتوفير الخدمات الاساسية لهم لتصبح مطالب سياسية تريد أن تكرس أيديولوجية دخيلة على المجتمع المغربي ومحاولة جر هؤلاء السكان إلى الاصطدام بالدولة واسالةف الدماء والزج بابناء المنطقة في السجون
ان جماعة التضليل جعلت من سكان جراد وقودا لإشعال نارهم في محاولة بءيسة للتنفيس على ما اصبحت تعانيه هذه الجماعة داخليا وتناقد في الخطاب والممارسة
نقول لهؤلاء كفوا ايديكم عنا نحن قادرون ان نجلب أنظار الدولة لنا بتبني الحوار المسؤول القادر على ان يوصلنا الى بر الامان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: