قامت الشرطة الأمنية في إطار مبادرتها الدولية بتعاون مع الاستعلامات المحلية باسترجاع أحد معالم الثقافة الإيطالية الضخمة ، و يتعلق الأمر بالكنز القومي المفقود منذ سنة 2014 و الذي يتمثل في مجموعة من أكبر الأعمال الفنية وليدة القرون الوسطى لمبدعها (جيوفاني فرانسيسكو باربيبري) بعدما أعلن الأنتربول عن إختفائها، و في مذكرة بحث دولية فكت فرقة الشرطة القضائية التابع لولاية الحي الحسني يوم الثلاثاء 14من هذا الشهر لغز الكنز المفقود و الذي تبين فيما بعد أنه كان تحت سطو شبكة عابرة للقارات.