رياضة

أبناء الريف يسقطون رابع مرة على التوالي بالدوري المغربي .

إستقبل فريق شباب الريف الحسيمي نظيره المغرب التطواني بملعب ميمون العرصي بالحسيمة على حساب الدورة التاسعة من البطولة الوطنية.
الفريق الريفي جريح يبحث عن فوز يخرجه من أزمة النتائج،أمام المغرب التطواني الذي يبحث عن الإستمرار في تألقه وتحقيق ثالث فوز ليعود إلى سكة الإنتصارات ويصل الرحم بعهد النجاح .
دخل كمال الزواغي في الشوط الأول بتغييرات في التشكيلة الرسمية لربما يحقق فوزا يعفيه من الإنتقادات الموجهة إليه في الآونة الأخيرة من طرف الجماهير الريفية، شباب الريف واع بالمسؤولية التي عليه ولطالما بحث اللاعبون عن هدف للفوز والخروج من الأزمة الحالية،وكانوا السباقين للتسجيل في الدقيقة 29 من الشوط الأول عن طريق ضربة ثابتة نفذها عبد الصمد المباركي وأسكنها برأسه صابر الغنجاوي في شباك الضيوف،تبعثرت أوراق المقابلة وظل التطوانيون يبحثون عن تعديل الكفة إلى غاية آخر دقيقة من الشوط الأول حيث منحهم الحكم ضربة خطأ نفذها نصير الميموني وسجلها زيد كروش ،الصدفة جعلت من الهدفين أعجوبة المقابلة حيث تم تسجيلهما بنفس الطريقة.
الشوط الثاني شهد قتالية كبيرة من الطرفين والمدربان اللذان لعبا على تغييرات بدلت منحى المباراة،وعرف الشوط الثاني تهديدات من الطرفين لكنها فقط محاولات فاشلة، حتى الدقيقة 29 من عمر المقابلة أي في الوقت بدل الضائع سجل اللاعب التطواني محمد سعود هدفا قاتلا للريفيين عن طريق ضربة ثابتة ،أعطت الفوز للحمامة البيضاء من قلب عاصمة الريف .
المقابلة شهدت طردين في صفوف كلا الفريقين نصير الميموني التطواني و مامادو طراروري مدافع الفريق الريفي لتستمر المباراة بتوازن في التشكيلة البشرية.

بقلم: هند شمراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: