حوادث

أربعيني يفصل رأس أبيه عن جسده بمكناس ويسلم نفسه للشرطة

اهتز مساء أمس الخميس، حي برج مولاي عمر وسط مدينة مكناس، على وقع جريمة نكراء، نفذها شاب أربعيني في حق أبيه المتقاعد والبالغ من العمر 70 سنة.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الجاني الذي يشتغل جزارا بمكناس، ويبلغ عمره 40 سنة، استعمل سَيْفا في ارتكاب جريمته، التي اهتز لها التجمع السكني الكائن بشارع الحرية.

وأفادت مصادر متطابقة بأن الابن وجه عدة طعنات لأبيه على مستوى البطن، قبل أن يوجه له ضربة قاتلة على مستوى العنق، والتي أدت إلى قطع الرأس، وانفصاله الكلي عن الجسم؛ ليتوجه بعدها إلى مقر الشرطة لتسليم نفسه، فيما تم وضع الجاني تحت تدابير الحراسة النظرية لاستكمال البحث ومعرفة دوافع الجريمة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمه للعدالة لتقول كلمتها، بينما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: