محلية

إصابة قائد الملحقة الادارية الرابعة وإرسال عون سلطة إلى العناية المركزة بالمحمدية

تعرض قائد الملحقة الادارية الرابعة بمنطقة العالية بمدينة المحمدية لإصابة و جروح على مستوى الرجل اليسرى في جولة جديدة  تخص محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي مساء يوم الجمعه 8 يناير ، كما تام الاعتداء على عون سلطة بواسطة آلة حديدية أصابته في مختلف أنحاء جسمه ما استعدى نقله على وجه السرعة على مثن سيارة الإسعاف صوب مستعجلات مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية، بعد أن أغمي عليه لتقديم الإسعافات الضرورية. الإعتداء جاء تزامنا مع الحملة التي تقوم بها السلطات المحلية لتحرير الملك العمومي في إطار سلسلة حملاتها التطهيرية الرامية إلى تحرير الملك العمومي وسط مدينة المحمدية ، حيث قامت عناصر السلطة المحلية التابعة لمصالح الملحقة الإدارية الرابعة ، مصحوبة بالقوات المساعدة بشنّ حملة تطهيرية لتحرير الأرصفة المحيطة بشارع المقاومة وسط المحمدية ، بغية إجلائها من الباعة الذين يطلق عليهم ” الفرّاشة ” الذين يزاولون هذا النشاط التجاري الغير المنظم بذات الأرصفة المشار إليها منذ سنوات.
في حين انتقلت عناصر السلطة المحلية بعد إخلائها جنبات الأرصفة المحيطة بشارع محمد السادس من البضائع المفروشة وبائعيها، إلى الشارع الحرية حيث تد خلت من أجل تطهير أرصفته هو الآخر، من بضائع المحلات التجارية التي يعمد أربابها في ما يعتبر من الزاوية القانونية ” ترامياً ” على الملك العام، إلى إستغلال بضعة أمتار خارج أبواب محلاتهم، بغرض تخصيص مساحاتها لعرض منتوجاتهم والترويج لها.
محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي التي لاقت استحسانا لذى ساكنة المحمدية قد تحولت إلى مواجهات دامية، فما ما هو الحل الذي تعده عمالة المحمدية للتحرير الفعلي للملك العمومي و تنظيم حركة المرور و الجولان بعيدا عن الحملات العابرة و الموسمية? و بعيدا عن عمليات

سيفي موسى – المغرب الحر –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: