اقتصاد

إطلاق مشروع إنشاء 120 مؤسسة تابع لمكتب التكوين المهني في أفق سنة 2020

دعا المجلس الإداري لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل إلى المصادقة على برنامج عمل وميزانية سنة 2016 ، والشروع في تفعيل المحاور الأساسية لمخطط التنمية 2015 – 2020 وتنفيذ الإجراءات الرئيسية المرتبطة في انطلاق عملية التفعيل المخطط خلال سنة 2016.
ودافع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، خلال انعقاد المجلس الإداري مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بمدينة الدارالبيضاء عن حصيلة إنجازات المكتب والتي ترمي إلى تأهيل الشباب والرفع من قابلية التشغيل لديهم ، الوزير دعا أعضاء المجلس الإداري إلى مواكبة المشاريع الاقتصادية والاجتماعية ، مبرزا في نفس الوقت أن الإنجازات المتراكمة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل تتماشى مع توصيات المجلس الأعلى للتعليم والتكوين والبحث العلمي ، والتي تهدف إلى خلق نوع من التكامل بين نظامي التعليم والتكوين، وتثمين عمل التكوين المهني كخيار نوعي للشباب والمساهمة في مكافحة الهدر والانقطاع عن الدراسة.
المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، العربي بنشيخ، قدم خلال أشغال المجلس الإداري المحاور الأساسية لمخطط التنمية في أفق 2020 ومضامين خطة الشروع في العمل خلال سنة 2016 ، مبرزا أن مخطط التنمية للفترة 2015-2020 الذي أعطيت انطلاقته الرسمية أمام الملك محمد السادس يوم الخميس 8 أكتوبر 2015 بمدينة طنجة ، تميز باستقبال خريجي المكتب المتفوقين والذي يستمد قوة مقوماته من العناية الملكية لقطاع التكوين المهني .
يضيف المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل “أن الركيزة الأساسية لورقة الطريق الجديدة للمكتب تتجلى في دعم تنفيذ الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المدرسة المغربية 2015/2030 ” والعمل على ضمان تعزيز التكوينات المهنية ( الباكالوريا المهنية ـ المسار المهني الإعدادي ـ شهادة الكفاءة المهنية للمجازين …) والانفتاح على حاجيات المقاولات والقطاعات الجديدة على غرار قطاع الطاقات المتجددة وقطاع الطب الحيوي والشبه طبي والسمعي البصري.
وحسب استراتيجية ورؤية 2020 لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل تهدف من خلال مضامين المخطط تهدف إلى إنشاء 120 مؤسسة تكوينية جديدة ( 24 مؤسسة سنويا ) قصد الوصول لقدرة استيعابية تبلغ 650.000 مقعدا بيداغوجيا مع حلول موسم 2019-2020 ، العمل على تكوين مليون و726 ألف مستفيد أفق سنة 2020 ، المخطط يندرج في إطار عقدة البرنامج المبرمة بين الدولة والمكتب بمن خلال الأهداف وتحديد الوسائل.
مسؤول بمكتب التكوين المهني أكد في اتصال هاتفي مع موقع “أحداث أنفو” أن البرنامج يأتي في إطار دعم مشروع الجهوية المتقدمة عبر إنشاء مكاتب جهوية ، والتي من المنتظر أن ينطلق المشروع مع سنة 2016 في إنشاء مكاتب مصغرة بالمديريات الجهوية الشمالية الغربية خلال المرحلة الأولى ثم الأقاليم الجنوبية في قريب العاجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: