صوت وصورةمحلية

أساتذة جابر بن حيان بالمحمدية في وقفة احتجاجية على اثر الاعتداء الذي تعرض له حارس عام بالمؤسسة

منذ ما يفوق يومين و الدراسة متوقفة بالثانوية التأهيلية جابر بن حيان نتيجة فيلم هتشكوكي محبوك لحد الآن تجهل الأيادي الخفية وراءه حيث قبل يومين تعرض الحارس العام لاعتداء شنيع بمقص كبير من أحد التلاميذ و لولا الألطاف أوصلت الأمور إلى ما لا تحمد عقباه ، لكن بتدخل ذوي النيات الحسنة التي أثنت على الحارس العام بعدم التقدم بشكاوي لمصالح الشرطة و ذلك ما كان لكن تفاجأت الأطر التربوية للمؤسسة كل جاء على لسان الأستاذ العفو هشام الناطق باسم الأساتذة حيث تحول الحارس العام من ضحية إلى متهم بعد أن قام التلميذ بضرب يده بزجاجة و تقدمت على إثر ذلك الأم بشكاية بعد أن تم عقد جلسة صلح في سابق كما تساءل الأستاذ هشام عن الأيادي الخفية وراء هذا التحول الذي مرده لا محالة حسبه إلى أن الأساتذة و الأطر التربوية استنكرت بشدة حالات الإدمان بالمؤسسة كما تعرف أيضا المؤسسة في محيطها انتشار باعة المخدرات و لا يستبعد أن يكونوا من وراء هذا التحول في مجريات القضية كما عبر عضو مكتب النقابة التعليمية للكنفدرالية الديمقراطية للشغل بفرع المحمدية عن استنكارهم لما تعرض له الحارس العام و يطلب المكتب النقابي بفتح تحقيق عاجل للوقوف على القضية ، كما استنكرت ممثلة آباء و أولياء تلاميذ ثانوية جابر بن حيان ما تعرض له الإطار التربوي الذي يسهر على السير العادي للمؤسسة و أنهم كجمعية قاموا صبلح بين الحارس العام و التلميذ و أمه ليتفاجؤوا بوضع شكاية من طرف هاته الأخيرة وهم يستنكرون هذا السلوك و يطالبون الجهات المسؤولة على المؤسسات التعليمية للتدخل و فتح تحقيق نزيه لمعرفة ملابسات الحادثة .
فؤاد زروال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: