حوادث

استقالة عميد بجامعة الحسن الأول بسطات تطرح عدة تساؤلات بعد اعتقال تلات أساتذة

بعد متابعة الملف المثير للجدل المعروف بالنقاط مقابل الجنس بجامعة الحسن الأول بسطات.
والذي عرف أمس مستجدات إنتهت باعتقال تلات أساتذة وايداعهم بالسجن الفلاحي عين عالي مؤمن بعد عرض الأول على انضار قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف والتاني والتالت من قبل السيد وكيل الملك بابتدائية سطات.
فيما جائت متابعة اتنان في حالة سراح بعد الإفراج عنهم بكفالة مالية عشرون الف درهم وخمسون الف درهم ما هو مجموعه سبعون الف درهم.
الا أن جاء خبر استقالة السيد عميد الكلية نفسها حيث كان له إختيارين وهم الاقالة أو الاستقالة من طرف الوزارة ما جعل العميد يضع استقالته للوزارة عن طريق المفتش العام نظرا لما عرف مؤخرا من اختلالت في التسيير.
لكن ما يطرح عدة تساؤلات حول الإستقالة التي جأت متزامنة مع إعتقال تلات أساتذة هل بسبب سوء التسيير أم لأسباب أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: