جهوية

اعتقال الرئيس السابق لغرفة الصناعة التقليدية بالبيضاء

أمر قاضي التحقيق بالمحكمة الاستئنافية بالدار البيضاء يوم الأربعاء الأخير، باعتقال الرئيس السابق لغرفة الصناعة التقليدية بالدار البيضاء مصطفي حركات.

الأمر بالمتابعة في حالة اعتقال جاء بعد أن أحيل على قاضي التحقيق الرئيس السابق للغرفة ومدير الغرفة والعضو الذي تقدم بشكاية ضدهما. وبعد الاستماع إليهم قرر القاضي متابعة الرئيس في حالة اعتقال والمدير في حالة سراح.

وكانت الفرقة الوطنية قد استدعت الثلاثة، صباح الأربعاء، ليتم تقديمهم إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وبعد الاستماع إليهم تمت إحالتهم على قاضي التحقيق.

مصطفى حركات الرئيس السابق لغرفة الصناعة التقليدية، كان قد توبع منذ سنة 2012 بعد أن تقدم أحد أعضاء الغرفة بشكاية من خلال تعويضات وهمية لمجموعة من الأعضاء بهدف تمرير  الدورات، وصرف أموال غير مبررة على وجبات بأحد الفنادق الكبرى بالدار البيضاء، والإعلان عن تغيير مصعد مقر الغرفة مقابل مبلغ مالي مهم دون أن يتم ذلك، بالإضافة إلى خروقات أخرى، تهم إصلاح مقر الغرفة وتفويت عملية الإصلاح إلى شركة في ملكية زوجته.. في الوقت الذي لم تكن فيه وزارة الصناعة تحرك أي ساكن،  كما لم تبعث بأي لجن للتفتيش، بل لم تقم حتى بمراقبة الأموال التي تفوتها للغرفة.

وقد علمنا من مصادر خاصة، أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف سيوسع التحقيق ليشمل الأعضاء الذين كانوا يستفيدون من تعويضات وهمية.

 

بلانكا بريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: