حوادث

اكتشاف اقدم و اكبر غار يمارس فيه السحر والشعوذة نواحي اقليم الناظور .

الجهوية بريس : الحسين شكراني .

انتقل الطاقم الصحفي للجهوية بريس إلى عين المكان حيث توجد المغارة ، وقام بحاور لشاهد عيان من ساكة المنطقة و رحب بالقناة ، الذي أكد لنا أنه تمارس جميع طقوس الشعوذة في هذه المغارة من قديم الزمان من كانت تريد الزواج و من كانت تريد تفرقة اشخاص و من كانت تريد تشتيت شمل العائلات ….

دخلنا المغارة بصعوبة ومشقة الانفس، تفاجئنا منذ الوهلة الأولى بملابس داخلية معظمها للنساء ، صرح لنا الشاهد ان المقصود سحره لابد من ملابسه الداخلية بحيث ذلك العرق الذي يخرج من جسم الانسان و يلتصق بالملابس الداخلية هو المحور الاساسي للسحر والمقصود .

و تابع الشاهد في تصريحاته تعتبر هذه المغارة كمخزن للملابس الداخلية للسحر و الشعوذة .

كما عاينت القناة عدة ملابس داخلية وخارجية من مختلف اعمار النساء وبعض الاكسسورات و كذا ملابس داخلية تخص الرجال و بعض الصور الفوطوغرافية غير واضحة اصابها الاتلاف و بعض الشموع .

و عند اتمام عملية السحر والشعوذة داخل المغارة تقوم النساء بركوب القوارب من اجل فك الثقاف و السحر كما صرح لنا مصدرنا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: