رياضةمجتمع

الأمن يتعقب مروجي الشهب قبل مباراة الرجاء وآسفي

يشن رجال الأمن حملة أمنية شرسة على الشهب الاصطناعية، وذلك قبل مباراة الرجاء الرياضي وأولمبيك آسفي، التي من المقرر أن يحتضنها ملعب محمد الخامس، مساء غد (السبت).

وينوي رجال الأمن اعتقال كل من تورط في ترويج أو شراء الشهب الاصطناعية، من أجل الحد من إدخالها إلى الملعب، وإثارة الفوضى، كما حدث في مباراة الديربي الأخير بين الوداد والرجاء الرياضيين، اضطر معها الحكم بوشعيب لحرش لتوقيف المباراة لخمس دقائق.

وجاء تحرك الأمن من أجل القضاء على الشهب، بعد الفوضى التي حدثت في مباراة الديربي، نهاية الأسبوع الماضي، والتي جعلت الجامعة الملكية لكرة القدم تصدر عقوبات في حق الفريقين البيضاويين.

ومن المنتظر أن يمنع الأمن إدخال الشعارات الكبيرة والعصي و”التيفوات”، وذلك بناء على قرار والي الدار البيضاء خالد سفير، الذي أثارت غضبه أحداث الشغب الأخيرة، واتخذ قرارات صارمة تخص الملعب.

من جهة ثانية، دعت الفصائل المشجعة للرجاء الرياضي، جماهير النادي بالتحلي بالروح الرياضية، وعدم الاشتباك مع الأمن أو إثارة الفوضى.

وأكدت الفصائل ذاتها في بلاغات لها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن العقوبة الصادرة من الجامعة الملكية أخيرا بحق الرجاء (اللعب دون جمهور لمباراة واحدة مع وقف التنفيذ)، إنذار للجماهير الخضراء، التي يجب أن تساند فريقها بكل روح رياضية وبعيدا عن الشغب أو الاستفزاز.

ورفعت إدارة الرجاء الرياضي من عدد تذاكر مباراة الفريق أمام أولمبيك آسفي، غد (السبت)، وذلك لحث الجماهير على الحضور بكثرة إلى الملعب، ومساندة الفريق الذي بدأ يحقق تدريجيا النتائج الإيجابية، بعد أزمة خانقة عاناها منذ بداية الموسم الجاري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: