صوت وصورةمحلية

الائتلاف الوطني للدبلوماسية الموازية ينظم ندوة بالمحمدية حول البيئة والتحديات المستقبلية

 

 

 

شكلت الندوة التي نظمها الإئتلاف الوطني للديبلوماسية الموازية حول موضوع البيئة فرصة للاستعدادات الجارية على الصعيد الوطني حول استقبال المغرب الدورة 22 لمؤتمر كوب الذي خصصت له ميزانية بلغت 300 مليون درهم حيث سيتم استقبال 95 دولة و حوالي 3500 مشارك. و ذكر رئيس الإئتلاف الوطني للديبلوماسية الموازية أنه من غير المقبول مدينة بحجم المحمدية لا تكون حاضرة بالمؤتمر المرتقب لذلك تم تنظيم هذه الندوة لتكون انطلاقة لعمل ممنهج و مشترك لكل المتدخلين من مواطنين و مجتمع مدني و منتخبين و سلطات حتى نسمح لعاصمة الزهور تلتحق بالمؤتمر القادم. من جهته قال السيد العلمي وزير الصحة الأسبق أن مدينة المحمدية تعيش مشاكل من ناحية التلوث البيئي و تلوث الماء و الهواء لذا يجب على السلطات المحلية و خاصة المجلس البلدي أن يأخذ كامل مسؤوليته لواجه كل المشاكل البيئية التي تعاني منها المدينة و المطروحة لأن صحة المواطنين فوق كل الإعتبارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: