الباحثة أمال الملاخ الثراث كنز إنساني مشترك وجب المحافظة عليه

4 مايو 2020 - 3:52 ص

مراكش : أيوب الهداجي

في إطلالة بهية للأستاذة أمال الملاخ الناشطة السياسية و الفاعلة الجمعوية والباحثة في الثراث على برنامج صفحة من سجل شفاف الذي يبث على الصفحة الرسمية لجمعية شبيبة المغرب للمواطنة عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك والتي عونت ب “جائحة كورونا فرصة للغوص في بحور إرثنا الحضاري وإحياء الثراث المغربي”

وإعتبرت الأستاذة أمال الملاخ مسألة الحفاظ على الثراث مسؤولية مجتمع بكل أصنافه حيث لا يجب لأحد أن يتملص من هذه المسؤولية التاريخية والوطنية فلا حاضر بدون ثراث مؤكدة على أن الثراث المغربي لم ينل بعد حقه من الرعاية والاهتمام الذي يستحقه لهذا فالمشرع المغربي أمام رهان لوضع قوانين تسن وتقنن الثرات المادي واللامادي وتضع حدا للمضاربات والمزايدات في المجال الحضاري والثقافي

و أكدت أمال الملاخ على ضرورة الاحتفاظ بالنموذج الهندسي المغربي العريق لما له من ميزة ورونق وجمال مضيفة أن عملية ترميم المآثر التاريخية يجب أن تتم تحت رقابة باحثين وخبراء وهم من يخول لهم إعطاء ترخيص بالمواد المستعملة حتى لا تفقد المعالم رونقها وجماليتها في وقت طغى وإمتد الزحف العمراني

كما دعت السيدة أمال الملاخ السلطات الوصية الى مزيد من الاهتمام بالمجال الحضاري والثقافي والمواكبة اليومية للمآثر وليس بشكل موسمي موجهة النداء للوسائل الإعلامية للبحث والتنقيب عن الثراث الانساني والقيام بحملات تحسيسية للحفاظ على هذا الكنز الحضاري الدفين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: