محلية

التفاصيل الكاملة للسيد الي صفاها لطليقتو أو كمل براسو

اهتزت مدينة سطات صباح امس الاتنين على واقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها سيدة.
وحسب مصادر الجهوية بريس أن الضحية كانت بصدد فتح محلها التجاري لبيع الكتب المدرسية المتواجد بحي ميمونة عند الساعة التامنة صباحا الا انها تفاجاة بطليقها وهو خلفها يوجه لها تلات طعنات بالسكين على مستوى الصدر والعنق والظهر ما جعل السيدة ملقات على الأرض غارقة في الدماء. وذلك من طرف طليقها الذي كان جالس في انتظارها بأحد المحلات التجارية المقابلة.
في حين أكدت مصادر مطلعة أنه عند توجيه طعنات للسيدة قام احد الجيران بمحاولة نهيه حيث لا يفلح معه ما جعل الجاني يقوم بتهديد المتدخل ليعود إلى محله التجاري.
وفي نفس السياق يحكى أن الحادث وقع بعد سنتين من طلاقهما بدون أبناء فيما الطليق متزوج بسيدة أخرى وهو بائع متنقل للسمك والخضر احيانا على مثن دراجة رباعية.
وعند البحت عنهم اتضح أن الضحية سيدة ملتزمة ولها صمعة طيبة تمتاز بها عند الجيران والمعارف كما هو الشأن الطليق حيث وصف بأن شخص ملتزم كذلك وله خصال حميدة. فيما الأسباب تبقى مجهولة لحد الان.
وعند الواقعة تدخل احد المواطنين للاتصال بالأمن الوطني والاسعاف ما جعل بحضورهم على وجه السرعة ليتم نقل الضحية إلى مستودع الاموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات فيما الجاني لاذ بالفرار بعد أن شرب مادة ما يحكى انها لان الانتحار ما جعل الطليق يفر إلى مكان مجهول وهو في حالة تعرضه للتسمم قصد الانتحار.
وفي نفس الوقت بعد حضور السلطات الأمنية لعين المكان تم فتح تحقيق مباشر من الأمن الوطني والشرطة العلمية والتقنية ومصالح الوقاية المدنية لمعرفة ملابسات الواقعة تحت إشراف النيابة العامة المختصة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: