محليةوطنية

الجبهة الداعمة لعمال سامير تعلن عن اعتصام داخل الشركة

قررت الجبهة النقابية بشركة سامير، والمكونة من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بعد تداولها في استفحال أزمة شركة سامير التي توقفت عن الإنتاج بسبب اختلال التوازنات المالية، تنفيذ اعتصام لأعضاء المكاتب النقابية ومناديب الأجراء داخل شركة سامير، وذلك يوم الجمعة 22 يناير. كما أعلنت نفس الجبهة في بلاغ توصل الموقع بنسخة منه، عن تنظيم وقفة احتجاجية لكل المستخدمين يوم الثلاثاء 26 يناير 2016، احتجاجا على المصير المجهول للشركة وعلى تهديد حقوق المستخدمين. نؤكد المطالبة بالاستئناف الاني للإنتاج بمصفاة المحمدية من أجل إنقاذ الوحدات الانتاجية من التلاشي والخراب، ونرفض التصريحات الحكومية المقتصرة على تفسير الواقع دون تقديم الحلول البديلة والحاسمة، ونعتبر بأن رجوع الدولة لرأسمال الشركة وتقنين القطاع هو الحل المطلوب لضمان الأمن الطاقي للبلاد والتصدي لتدمير صناعات البترول وخسارة المكاسب المرتبطة بها اقتصاديا واجتماعيا لفائدة المغرب ومدينة المحمدية. كما لم يفت الجبهة الإعلان عن استنكارها لصمت الحكومة المغربية والإدارة العامة لشركة سامير، مع مطالبتها الجهات المعنية بضرورة حماية حقوق المأجورين والمتقاعدين وتفعيل عمل لجنة المقاولة ولجنة السلامة وحفظ الصحة وفق ما تنص عليه الاتفاقية الجماعية والمذكرات المتممة لها، والكف من ضرب الحريات النقابية وتهديد النقابيين، وترسيم كل المشغلين وأداء الأجور الشهرية في وقتها وعدم التراجع عن المكاسب في التغطية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: