الجزائر تكشف النقاب عن وجهها

17 فبراير 2021 - 8:49 ص

من الواضح ان قناة الشروق الجزائرية تجاوزت حدود الادب والمعقول وتطاولت على اخلاقيات الصحافة والاعلام بإسائتها الى رمز البلاد وحامي العباد، هذا اثار غضبا وتنديدا لدى الشعب المغربي الأبي، تصرف ينم عن حقد دفين للمغرب منذ زمن بعيد رغم العلاقات الاخوية التي تربط بين شعوب البلدين، واللجوء الى كذا تصرف ليس له ما يبرره سوى إلهاء الشعب الجزائري عن مشاكله الداخلية . لم تجد قناة الشروق ما تلملم به مشاكلها الداخلية وما يعاني منه الشعب الجزائري من مصائب اجتماعية واقتصادية. كان حريا بالقناة ان تتداول المشاكل المطروحة وايجاد الحلول و السبل للخروج من الازمات التي ازدادت عمقا.
وحتى وان كانت علاقةالجزائر بالمغرب متوثرة، فان المغرب قدم المساعدة والتأييد في اكثر من مرة كما ان العاهل المغربي في سنة 2018 في 6نونبر دعا من خلال خطابه لإنشاء آلية سياسية للحوار و التشاور بين المغرب و الجزائر. خلاصة القول هو ان المغرب ماض بخطى تابثة في النماء و الاشعاع والازدهار وباسط سيادته بالصحراء الغربية، هذا من شانه ان يزعج الأعداء والخصوم، و يكفي قول الشاعر المتنبي : اذا أتتك مذمتي من ناقص# فهي الشهادة بأني كامل.

بقلم : جميلة المنتصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: