محلية

الخوف من مرض الإيبولا بمدينة المحمدية وهاعلاش

أكدت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، أن الحالة المرضية التي أبلغ عنها قائد باخرة تجارية قادمة من غينيا كوناكري ومتجهة إلى أوروبا، تهم مواطنا صينيا، مصابا بداء الملاريا وليس داء فيروس إيبولا.
وذكر بلاغ للوزارة أنه بعد إجراء الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية تأكد أن هذا الشخص البالغ 28 سنة “الذي ظهرت عليه أعراض الحمى والتقيؤ والآلام في البطن منذ يوم الأربعاء 06 يناير 2016″، مصاب بداء الملاريا وليس بداء فيروس إيبولا

وأوضح البلاغ أنه على إثر الإبلاغ عن حالة مرضية من طرف قائد الباخرة، مما ألزم توقفها الاضطراري بميناء المحمدية، تم إجراء كافة التحريات اللازمة، من طرف مصالح المراقبة الصحية بالميناء بتعاون مع جميع المتدخلين المعنيين

وأضاف أن المريض استفاد من جميع العلاجات الضرورية التي قدمت له من طرف المصالح الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد

وأشار المصدر ذاته إلى أن المنظمة العالمية للصحة أعلنت في بلاغ صادر عنها يوم الثلاثاء 29 دجنبر الماضي أن دولة غينيا كوناكري أصبحت خالية من وباء إيبولا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: