الدارالبيضاء. فشل بكل المقاييس بجميع المجالات

2 أبريل 2021 - 9:06 م

عرفت جهة الدار البيضاء الكبرى سطات برأسة السيد مصطفى الباكوري فشل كبير في جميع المجالات بداية من مشكل البنية التحتية من طرقات و مسالك المدينة الإقتصادية التي شهدت العديد من الأوراش من طرف جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده و أطا الله في عمره لكن للأسف المجالس المنتخبة لم تقم بدورها في تحسين البنية التحتية من طرقات و مرافق عمومية لكن للأسف السبب راجع لعدم قدرة كل من رئيس الجهة و عمدة المدينة من حل العديد من المشاكل إقتصاديا و إجتماعيا و سياحيا و غيرها التي تعرفها مدينة الدار البيضاء و التي تعد القلب الإقتصادي النابض للمملكة و أن الفيضانات التي عرفتها هذه المدينة مؤخرا خير دليل على ذلك ، و للإشارة نشيد كمغاربة و نفتخر بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها جلالة الملك من أجل تحسين ظروف عيش الساكنة البيضاوية في جميع المجالات و لولا الإلتفات الكريمة له لهذه المدنية لكانت من أسوء المدن على المستوى الوطني لكونها تظم ملايين المواطنين من جميع المدن و في الختام اللهم احفظ ملكنا الحبيب و باقي أفراد العائلة الملكية الشريفة و جنب بلدنا الغالي من أي سوء *الله الوطن الملك * بقلم الصحفي و منسق حزب الأمل بعمالة الصخيرات تمارة السيد مولاي إدريس الوزاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: