صوت وصورة

السلطات بالمحمدية تغلق لافاليز في وجه العموم

تفاجىء مواطنون وصيادون صباح هذا الاثنين اقدام السلطات الترابية بالمحمدية على على غلق الشاطىء الصخري بالمحمدية والمعروف لدى الفضاليين ب” لافاليز”.
قرار الاغلاق وحسب مصادر خاصة ل جهوية بريس ” اكدت انه اتخذ بشكل انفرادي ولم يتم التشاور بشأنه مع المجلس البلدي للمحمدية كونه الشريك الرسمي في كل المجالات الحيوية بالمدينة.
وبشأن اغلاق لافاليز توجهت “جهوية بريس” الى مدخل الشاطىء الصخري الذي مونعت هي الاخرى من دخوله واخذت وجهة نظر بعض المواطنين والصيادين حيث صبوا جام غضبهم على قرار الاغلاق واعتبوه في غير محله كون لافاليز المحمدية تعد متنفسا سياحيا هاما للساكنة وزوارها، في ما اعتبر صيادون يترددون على لافاليز بشكل يومي ان القرار ، هو بمثابة قطع الرزق على عائلاتنا التي لامعيل لها سوى الله وأسماك لافاليز التي يتم بيعها لسد الحاجيات.
في ما اكد مهنيو سياراة الاجرة وسيارة تعليم السياقة ان القرار ليس له مبرر ويتسبب في خسارة للقطاع.
وقد عزت مصادر اخرى من ان القرار لايعدوا اكثر من شكل من اشكال استثبات الامن بالمحمدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: