وطنية

القنصلية الجزائرية…الفدرالية المغربية للشباب الملكي من أجل الدفاع عن القضايا الوطنية تشارك ثعالب الصحراء فرحة تتويجهم بلقب كأس الأمم الإفريقية

الأخبار المغربية/ كاتب عبدالمجيد

شارك أعضاء ومنخرطي ومحبي الفدرالية المغربية للشباب الملكي من أجل الدفاع عن القضايا الوطنية، في العاصمة الاقتصادية، وبالضبط أمام مقر القنصلية الجزائرية بشارع مودي بوكيتا، فرحة نيل ثعالب الصحراء لقب كأس أمم إفريقيا، وفي تلاحم بين المغاربة والجالية الجزائرية المقيمة بالمغرب، عاش الجميع لحظات تاريخية من الأفراح، كما غمرت البهجة قلوب الجالية الجزائرية في المغرب، إذ خرجت في شوارع الدارالبيضاء للاحتفال بهذا الإنجاز الكروي الكبير، وقد تابع أعضاء الفدرالية المغربية للشباب الملكي، المباراة في إحدى المطاعم الأمريكية المتخصصة في الأكلات السريعة، إذ تجمعوا من مختلف الأعمار، حاملين الأعلام والرايات وآملين في أن تفتح الحدود وإيجاد كل الحلول المشروعة والقانونية لإنهاء كل الملفات العالقة تحت شعار “خاوة خاوة”.
وعبر (سعيد المخلوفي) جزائري مقيم بالمغرب: “شكرا للفدرالية المغربية للشباب الملكي، على لحظات الفرح، كنا نحتاج إليها فعلا”.
على وقع صيحات العشرات حول القنصلية الجزائرية بالعاصمة الاقتصادية بالهتاف المعتاد (وان تو ثري، فيفا لالجيري) (“1 2 3، خاوة خاوة”)، في إشادة من الجالية الجزائرية للبيضاويين ولأعضاء الفدرالية على الخصوص.
وتراوحت مظاهر الاحتفال في العاصمة الاقتصادية بين إطلاق العنان لأبواق السيارات والتجمعات العفوية في الشوارع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: