حوادثمحلية

 المحمدية:ضربة معلم للدرك الملكي بعين حرودة و النيابة العامة بإعتقال أكبر مروج قرقوبي …

عملية نوعية تلك التي أقدمت عليها عناصر الدرك الملكي عن جماعة حين حرودة ، إذ تم إعتقال الملقب ب”الشحمة” بتهمة ترويج المخدرات وذلك يوم 29 يونيو من هذا العام.

إعتقال الجاني جاء على إثر مذكرات البحث الوطنية و المقدر عددها في 12 بتهم مختلفة تتعلق في مجملها بترويج ممنوعات.

يشار أن المعني و خلال عملية إعتقاله بمنزله الكائن بمنطقة المرارة قد قاوم رجال الدرك الملكي مستخدما أسلحة بيضاء ، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه و حجز مايقارب 1910 حبة من نوع “إكسطا” ، 3020 حبة “ريفورطار” ،إضافة إلى أسلحة بيضاء و غاز مسيل للدموع.

النيابة العامة أوصت بأقصى ظروف التشديد لجسامة التهم ، فحوكم المعني إبتدائيا بخمس سنوات و عشرة أشهر سجنا نافذا إضافة إلى غرامة قدرها 30000درهم، هذا الحكم قد تم إستئنافه من قبل النيابة العامة قصد المزيد من التشديد.

جدير بالذكر أن المعني كان المزود الرئيسي للباعة الصغار إذ كان يروج أسبوعيا حوالي 10000 حبة بقيمة مالية تناهز 40 مليون سنتيم بربح صافي يومي يناهز 5000 درهم يوميا.

الإطاحة بهذا المجرم الخطير جاءت بسبب نباهة رجال الدرك و كذا جهود النيابة العامة و قسوتها على أمثال هؤلاء المجرمين ومنهم أخت “الشحمة” التي كانت تقوم بمساعدته فيما مازالت عمليات البحث عن أخ أخر.

هو إذن إنجاز يستحق الإشادة خاصة وأن رأس الحربة قد صرح بأسماء باعة و مزودين يروجون السموم التي تقتل أبناءنا وماهي إلا أيام حتى يتم إعتقال البقية و تطهير الإقليم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: