محلية

المحمدية تغرق .. وليدك تتفرج

 غرقت شوارع وأزقة عديدة، صباح يومه الجمعة، في مدينة المحمدية. لقد كان يكفي أن تهطل قطرات الرحمة من المطر لكي تتقيأ بواطن الأرض والتربة وترمي من جوفها كل المياه، وكأن المدينة لم تكن مهيأة من قبل وغير مجهزة للتصدي لتدفق المياه. حالة من الاستياء لاحظتها ” جهوية بريس ” وطاقمها يتجول صباح هذا اليوم في أحياء المدينة، حيث عبر مواطنون التقتهم الجريدة عن غضبهم الشديد من تقاعس الجهات المسؤولة وفي مقدمتها شركة ليدك وبلدية المحمدية. وقال بعض المواطنين بنبرة غضب واستنكار، كيف يعقل أن تغرق المدينة نتيجة قطرات من المطر وهي التي تستفد فيها أموالا طائلة يدعي مسؤولو المدينة أنها تصرف لتجهيزها ولصيانتها وحمايتها من التعرض للفيضانات؟ واستطرد مواطن آخر، أين هي آليات الجماعة الحضرية وأين شركة ليدك ، ما وقع قد وقع، لكن أين هو تدخل هاتين الجهتين المسؤولتين؟ كيف يترك الناس عرضة لتدفق المياه في بيوتهم وتغلق أمامهم الممرات دون أن تتحرك بلدية المحمدية وشركة ليدك لاحتواء الأمر؟ ما يحدث في المحمدية يعتبر في الحقيقة وصمة عار في جبين مسؤولي ليدك وبلدية المحمدية، هكذا علق أحد المواطنين على غرق المحمدية اليوم، مضيفا: كل سنة، كل شتاء، كل قطرات نغرق ونغرق.. متى تستفيقون وترمموا وتجهزوا المدينة.. عار ثم عار
15555824_380602022283669_1691404755_n 15591894_380602165616988_123189303_n 15555671_380602062283665_2140341142_n 15592596_380602192283652_1596949499_n 15592536_380601972283674_214111792_n 15592596_380602012283670_1422342104_n

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: