حوادث

المحمدية: تفاصيل اعتداء همجي عرض حياة شاب للخطر و نجى من الموت بأعجوبة.

تعرض شاب في العشرينيات من عمره بجماعة بني خلف إقليم المحمدية لاعتداء شنيع حيث تلقى ثلاث طعنات بالسلاح الأبيض من طرف ثلاث أشخاص و لاذوا بالفرار. وحسب ما صرح به الضحية للجهوية بريس فإن الجهات التي نفذت هجومها بالسلاح الأبيض بشكل غادر و مفاجئ لا تربطه بهم أي عداوة أو خصومة.

و فور إصابته تم نقل الشاب الى مستشفى ابن رشد حيث قوبل بسوء معاملة من طرف العاملين بذات المستشفى و اجريت له عملتين جراحيتين كللتا بالنجاح إلى أن عائلة المصاب تفاجأت بعد ذلك من إدارة المستشفى بقرار إخراج المصاب رغم انه لم يستوفي مدة عنايته التي يتطلبها علاجه.

و استنكرت عائلة المصاب التماطل الذي تنهجه مصالح الدرك الملكي ببني خلف من اجل متابعة الجاني رغم توفرهم على جميع المعطيات و الأقاويل إضافة الى ان سرية الدرك قد تعرفت على مرتكب هذا الاعتداء الشنيع الذي خلف حالة نفسية مضطربة لدى الشاب ناهيك عن ظروفه الاتجماعية التي لا تسمح له بتغطية مصاريف العلاج.

تفاصيل اكثر في الروبرطاج التالي :

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: