حوادثمحلية

المحمدية : “سبيطار الوالدات” أصبح حطاما والسبب مجهول …

في خطوة إستنكرها رواد مواقع التواصل الإجتماعي من أبناء المحمدية تم الإقدام على هدم بناية تاريخية تابعة لوزارة الصحة أو مايصطلح عليها بالعامية ” سبيطار الوالدات”. الإستنكار يرجع سببه إلى العشوائية التي طبعت العملية ، فلا حواجز وقائية لحماية المارة و السيارات ، لا لافتات قد نصبت للإعلام ، و كأن الأمر يتعلق بعملية من عمليات الإستيطان العقاري ، الذي باتت تعرفه المدينة. تنافي هذه الأشغال و الإجراءت المعمول بها في شقيها المتعلقة منها بالحماية و الحق في الحصول على المعلومة ، يسأل المتذخلين عن ما ماذا قدرتهم على السهر على تطبيق دفاتر التحملات و مراقبة الأشغال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: