وطنية

المغرب بين سلبيات الميكا و إيجابيات نفايات إيطاليا.

بدأنا نرى في الآونة الأخيرة حملات إشهارية و خرجات إعلامية مفادها مقاطعة ( الميكا) و إيجاد حلول بديلة تتماشى مع البيئة و هنا نطرح عدة علامات إستفهام:
هل هذه المادة المحظورة لا تشكل خطرا على باقي دول العالم؟؟؟؟؟؟
إذا كانت الميكا تهدد سلامة المواطنين و تعد نقمة بالنسبة إليهم لماذا لم يتم منعها منذ مدة و لماذا في هذا الحيز الزمني بالذات؟؟؟؟
هذا من جهة و من جهة أخرى لماذا وقعنا إتفاقية شراكة مع إيطاليا لكي نستورد نفاياتها و يتم حرقها في بلدنا الغالي الذي يعرف مشكل التلوث و بوتيرة سريعة.
سمعنا بأن بعد حرق هذه النفايات سوف نستخرج منها طاقة متجددة و إن كان الأمر كذلك و يصب في مصلحة البلد فمرحبا بها.
نحن مقبلون على إستقبال cop 22 الذي سوف تشارك فيه جميع دول العالم لمناقشة مشاكل التلوث.
إذا كانت هذه الحملة تصب في مصلحة المواطن فيجب على المسؤولين تنوير الرأي العام و إيجاد بدائل أو صناعة ( ميكا) صديقة للبيئة كالتي نجدها في الصيدليات و أماكن أخرى.
نحن مع الصالح العام و مصلحة بلدنا الحبيب فوق كل إعتبار.
دمتم في رعاية الله و حفظه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: