قلم الشباب

المغرب يحاصر الجارة الشرقية الجزائر بقضية تهريب القائد الوهمي ابراهيم غالي زعيم المرتزقة

لقد لجأت الجزائر لعملية تزوير هوية المسمى إبراهيم غالي القائد الوهمي للمرتزقة البوليزاريو و ذلك من أجل تهريبه لإسبانيا قصد العلاج بإحدى مستشفاياتها لكن حنكة الأجهزة الأمنية المغربية حالت دون مرور هذه الخطوة الغير مفهومة من الجارة الشمالية إسبانيا الشيء الذي خلف إستياء كبير من طرف السلطات المغربية حيث طلبت توضيح لهذه الطريقة الدنيئة مع العلم أن هذا المرتزق مطلوب لدى المحاكم الدولية بخصوص قضايا عنف و إغتصاب العديد من النساء و للإشارة فإن المملكة المغربية تعتبر قضية الصحراء المغربية أمر داخلي و لا يجب التدخل فيه من طرف أي جهة خارجية كما كان نوعها لذلك فإن المغرب يقظ و حريص على سلامة أراضيه من أي تشويش و كي لا ننسى أن الخارجية المغربية يقودها رجل دولة من الطراز الرفيع يتجلى في شخص وزير الخارجية ناصر بوريطة و في الختام اللهم احفظ ملكنا الحبيب و باقي أفراد العائلة الملكية الشريفة و احفظ مغربنا الغالي و جنبه من أي سوء أمين يارب العالمين

* بقلم الصحفي مولاي إدريس الوزاني صاحب القلم الذهبي و منسق حزب الأمل بعمالة الصخيرات تمارة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: