اقتصاد

المغرب يوفر 25.2 مليار درهم من انخفاض أسعار الطاقة

تراجع العجز التجاري في المغرب في العشرة أشهر الأولى من العام الحالي بنسبة 20.1 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليستقر في حدود 128.64 مليار درهم.
وأشار مكتب الصرف في آخر تقرير له، إلى أن تراجع العجز التجاري، راجع إلى انخفاض أسعار منتجات الطاقة، خصوصا النفط الخام، الذي تراجع بنحو 25.2 مليار درهم خلال العشرة أشهر الأولى من العام الحالي، مشيرا إلى أن واردات الطاقة بدورها تراجعت بنسبة 30.8 في المائة، حيث وصلت 56.64 مليار درهم خلال الفترة ذاتها.

واستفاد المغرب، وفق تقرير مكتب الصرف، من تطور الصادرات، التي ارتفعت إلى 177.3 مليار درهم، وانخفاض الواردات بـ 6.6 في المائة لتصل إلى 305.9 مليار درهم، مقابل 327.6 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.
ويرجع تطور صادرات المغرب، إلى ارتفاع صادرات السيارات بنسبة 17.8 في المائة، وارتفاع مبيعات الفوسفاط بنسبة 17 في المائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: