جهة الدار البيضاء سطات

النقل المدرسي بجماعة أولاد الصغير في عطلة هل من مغيت للأطفال

تلقت الجهوية بريس بنداء من ساكنة جماعة أولاد الصغير مفاده عدم الاستفادة من النقل المدرسي رغم أن المملكة شهدت إفتتاح السنة الدراسية. الا أن الجماعة المدكورة لم تهتم بشأن النقل المدرسي بالعالم القروي ما يسبب معانات حقيقية للتلاميد حيث هناك من يقطع خمسة كيلومترا أو اكتر الى الطريق الوطنية الرابطة بين سطات وجماعة كيسر حيث هناك يتم انتظار من يقلهم إلى المدرسة المتواجدة بالجماعة.
وهو الشيء الذي وصف حسب الآباء والأمهات والاولياء بأن سيارات النقل المدرسي لازالت في عطلة موقوفة التنفيد دون تدخل الجهات المعنية وعلى رأسهم السيد رئيس الجماعة رغم عدد من النداءات المتكررة ما جعل الآباء والأمهات والاولياء يطالبون بتدخل عاجل لتشغيل النقل المدرسي وانقاد هاؤلاء التلاميد من الهدر المدرسي الذي أصبح يهدد أبناء المنطقة والأطفال ما يسجع في الانقطاع عن التمدرس وهو الذي يسجل ضد الارادة الملكية السامية.
لذلك نداء موجه إلى السيد عامل إقليم سطات وكل الجهات المختصة بالتدخل العاجل للحد من معانات التلاميد وتسجيعهم على إتمام السنة الدراسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: