محلية

بلاغ هام للرأي العام بمدينة المحمدية

على إثر الإشاعات التي يتم الترويج لها داخل الأوساط بمدينة المحمدية حول إنتماء جريدتنا “الجهوية بريس” و بالأخص مديرها السيد طارق لإحدى الأحزاب السياسية من طرف بعض الجهات التي تود كبح جماح منبرنا و النيل من سمعته الطيبة و المجهودات الجبارة التي يقوم بها محليا و جهويا و حتى وطنيا نخبر زوارنا و متتبعينا بما يلي :
أولا : نستنكر هذه الإشاعات التي ترغب النيل من سمعة الموقع
ثانيا : الجهوية بريس منبر لا ينتمي إلى أي حزب سياسي
ثالثا : نمارس عملنا الصحفي بكل مهنية و حيادية
رابع : الجهوية بريس منبر حر يفتح أبوابه للجميع و بدون استثناء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: