بيان النقابة العامة للصحافة المغربية بخصوص خطة إنقاذ الصحافة المغربية

26 يونيو 2020 - 11:25 م

الرباط في 26 يونيو 2020

بيان النقابة العامة للصحافة المغربية بخصوص خطة إنقاذ الصحافة المغربية

تابعنا بالنقابة العامة للصحافة المغربية من خلال تدوينة على الصفحة الرسمية فيسبوك الخاصة بوزير الثقافة والشباب والرياضة المكلف بقطاع الاتصال السيد عثمان الفردوس والتي استعرض من خلالها خطته الاستعجالية الكفيلة بإنقاذ الصحافة الوطنية من تداعيات الأزمة الاقتصادية جراء تفشي وباء كرونا المستجد “كوفيد 19 ” والتي خلفت أضرارا جسيمة على قطاع الصحافة سواء الورقية او الرقمية ،وجاءت هذه التذوينة في أعقاب الاجتماع الذي جمع السيد الوزير بلجنة الثقافة والاتصال والتعليم، بمجلس النواب اليوم الجمعة 26 يونيو 2020 ،والذي خصص لمناقشة التدابير التي اعتمدتها الوزارة لدعم قطاع الصحافة والإعلام بوطننا الحبيب والتي لم تخرج عن قاعدة الدعم التقليدي الذي تخصصه الوزارة سنويا لنفس المقاولات الصحافية المهيمنة على القطاع باستثناء كتلة الأجور الذي ستتحمله وزارة الاقتصاد والمالية لأشهر يوليوز وغشت وشتنبر، لدعم الصحفيين والمستخدمين بمقاولات الصحافة المكتوبة .

وحتى لا نكرر نفس الارقام والمعطيات التي استعرضها معالي الوزير في خطته الجديدة القديمة ، سنركز بالأساس على الأهداف العامة من هذه التدابير التي وصفها معالي الوزير بالمندمجة والمعقلنة والتي ستمكن الصحافة المكتوبة الورقية والإلكترونية من تجاوز الصعوبات الحالية وضمان استمرارها في أداء المهام الموكولة إليها ما بعد الجائحة

ونحن بالنقابة العامة للصحافة المغربية ،ومن باب حرصنا على المصلحة العامة وحق المواطن في إعلام متعدد ، حر وتنافسي نسجل بامتعاض كبير خلو هذه التدابير من الأهداف التي تمت الإشارة إليها بحكم إقصاء السواد الأعظم من المقاولات الصحافية الوطنية الناشئة سواء الورقية او الالكترونية من خطة الإنقاذ هاته ،والاقتصار على دعم اليوميات والمجلات المثخنة بالإشهار والإذاعات الخاصة والمؤسسات الإعلامية الكبرى ناهيك عن إقصاء عدد من الهيئات والنقابات المهنية الممثلة لفئات عريضة من الناشرين وأصحاب المقاولات الصحافية الورقية والالكترونية من مناقشة خطة الانقاذ هاته في خرق تام لمبدأ التعددية .
وبناء على ما سبق الإشارة إليه ، نوجه عناية السيد الوزير المحترم الى ضرورة مراجعة هاته الخطة و إيلاء العناية للمقاولات الصحفية الهشة وتمكينها من الدعم العمومي وفق شروط معقولة وفتح قنوات الحوار مع ممثلي القطاعات المهنية المرتبطة بالصحافة والإعلام عموما لمناقشة التدابير الكفيلة بإنعاش القطاع والنهوض بأوضاع المهنيين تجسيدا لمبدأ المساواة و العدالة الاجتماعية
عاشت النقابة العامة للصحافة المغربية حرة مستقلة

امضاء : عبد الرحمن ميموني
رئيس النقابة العامة للصحافة المغربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: