وطنية

تجار الخميسات ينفذون وقفة إحتجاجية أمام العمالة دفاعا عن مطالبهم

نفدت النقابة الوطنية للتجار و المهنيين بالخميسات، وقفتها الاحتجاجية أمام مقر عمالة إقليم الخميسات و التي كانت قد دعت إليها في وقت سابق ضد ما أسموه سياسة التسويف و الوعود و المماطلة اتجاه ملفهم المطلبي. و انطلقت الوقفة الاحتجاجية على الساعة الحادية عشرة بحضور الكاتب الجهوي الرباط سلا القنيطرة، و الكاتب الإقليمي للنقابة، و عدد من أعضاء المكتب التنفيذي و عشرات المحتجين الذين يمثلون قطاعات مختلفة داخل النقابة، حيث رفع المحتجون خلال الوقفة شعارات و لافتات تحمل رسائل عديدة للمعاناة التي تتخبط فيها مختلف الأنشطة التجارية كالجزارة، و بائعي الذهب، و تجار التبغ و المواد الغذائية، و تجار المتلاشيات، و سائقي الشاحنات، و ردد المحتجون شعارات طالبوا من خلالها الجهات المعنية إلى فتح أبواب الحوار. و دعا المحتجون خلال الوقفة من السيد عامل الإقليم إلى إيجاد حلول فعلية للمشاكل العديدة التي تتخبط فيها جل القطاعات التجارية بمدينة الخميسات، خاصة مع حلول شهر رمضان إذ انتشرت وسط المدينة مجموعة الأنشطة الغير المهيكلة و بعض التجاوزات و المخالفات فيما يخص لجان المراقبة. و في كلمة ألقاها الكاتب الإقليمي للنقابة في ختام الوقفة، طالب من خلالها السلطات المحلية فتح قنوات التواصل لإيجاد الحلول اللازمة للمشاكل المتعلقة بسوق الجملة الذي لم يعد فيه إلا الإسم و عملية التهريب الذي يشهده، إضافة إلى مشكل الترامي على الملك العمومي و احتلال بعض الشوارع وسط المدينة، و أيضا تشريد بعض تجار المتلاشيات “لافيراي” و إبقائهم في العراء، و مشكل شاحنات نقل الرمال الذي بقي عالقا، و ذكر أن وقفة اليوم ما هي إلى محطة نضالية أولى على أن تعقبها محطات أخرى حتى تتحقق المطالب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: