حوادث

تجميد نشاط محطة مكسيكو للبنزين بسطات واملاك أصحابها

بعد مسلسل قيسارية الخيرية بمدينة سطات الذي عمر طويلا تفاجئ اليوم الشارع السطاتي بإصدار ممتلكات أبطال مسلسل الخيرية من تجريد ممتلكاتهم لصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية كما هو بشهادة الملكية الصادرة عن المحافض العام. فيما تعود تفاصيل الواقعة حسب متابعة الجهوية بريس بعدة مقالات وفيديوهات من خلال مرافقة ضحايا مافيا العقار بسطات حسب تصريحات الضحايا يشتكون من زحف مافيا العقار على أملاك الغير بسطات وخصوصا الأجانب كما لم تسلم منها حتى المنطقة الصناعية واملاك تابعة للمياه والغابات وكذا وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ما جعل سطات مجهولة الهوية وقبلة لكل من أراد الحصول على المال بسرعة البرق اللهم بارك. وفي نفس السياق أكدت الوتيقة التي حصلت عليها الجهوية بريس أن الملك المسمى بمحطة مكسيكو التي عرفت بمقهى السليماني اللاعب الاسطوري لكرة القدم المغربية والسطاتية واليوم هاهي من بين المحجوزات لصالح المكتب الوطني لمكافحة الجريمة الاقتصادية والمالية بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية وذلك ابتداء من يوم 27/يوليوز 2022. كما لا ننسى بأن تلك المحطة كانت مساهمة في إغلاق المحطة الطرقية بسبب إستقبال الحافلات العابرة على مدينة سطات بحكم انها بمخرج المدينة ما يعيق حركة السفر بالنسبة إلى ساكنة سطات والعابرين ما يعد جريمة في حق المدينة دون تدخل الجهات المختصة. مع العلم هناك ندائات من طرف مالكي المقاهي والمحلات التجارية التابعة للمحطة الطرقية وذلك يجعل التشكيك في سبب عدم التدخل في مصير المحطة تزامنا مع قرار نقلها إلى خارجها ما يساهم بشلل تام اقتصاديا وفلاحيا وتجاريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: