تزكية الأحرار بالقليعة…بين رغبة المناضلين وهاجس القاعدة

31 يناير 2021 - 11:41 م

تثير طريقة اختيار المرشحين مع كل انتخابات في المغرب إشكالات عدة داخل التنظيمات السياسية، بسبب ما يعتبره الكثيرون إبعادا للكفاءات الحزبية، مقابل إعطاء الفرصة للأعيان، أو من يعرفون بـ”أصحاب الشكارة”.

نفس المثال ينطبق داخل حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة القليعة حيث شهد مقر الحزب مساء يومه الأحد 31 يناير الجاري اجتماعا حضره اعضاء التنسيقية وممثلي احزاب أخرى بالمدينة وافدة على حزب أخنوش تمهيدا للترشح باسم الحزب في الإستحقاقات المقبلة، حيث شهد هذا الاجتماع مشاحنات ببن اعضاء الحزب ووافديه الجدد رغبة في كل منها نيل تزكية ومراتب متقدمة في الانتخابات حيث خلص اجتماع الى إبعاد أحد اعيان ومنتخبي المنطقة من الترشح باسم الاحرار في انتخابات 2021 ،فيما يطالب تجمعيو القليعة بالترشح في لوائح اقليمية ومحلية، وان يتم ابعاد الاعيان و “أصحاب الشكارة” ومنح الفرص للشباب والأطر.

فهل ستختار قيادة الحزب على مستوى جماعة القليعة الإصطفاف بجنب الأعيان والوافدين الجدد،ام أنها ستقرر التضحية بهم مقابل منح الفرصة للشباب والمناضلين في استحقاقات 2021؟؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: