صوت وصورةمحلية

توضيح لمديرة مؤسسة تعليمية بالمحمدية حول نزاعها مع شريكها

توجهت الاستاذة أمينة سميري المديرة و المؤسسة لمجموعة مدارس أميريس بالمحمدية بتوضيح حول النزاع القائم بينها و بين شريكها في رأس المال .
الاستاذة سميري بعد وفاة زوجها ولظروف خاصة اقدمت على اشراك شريك لها في رأس مال المؤسسة حيث وبعد الاجراءات القانونية احتفظت سميري بنسبة 60 في المائة في رأس مال المؤسسة وان نسبة 40 في المئة المتبقية بقيت مملوكة لشريكها في مدرسة اميريس الحرة للتربية من خلال شركة محدودة المسؤولية فيما أسندت مهمة الادارة للشريك وذلك تبعا لعقد تفويت الحصص المنجز لفائدته سلفا من قبل العارضة والشريكة السابقة السيدة ( خ.ح) .
وتضيف السيدة امينة سميري انه بمقتضى الجمع العام والغير العادي المؤرخ في 17 يونيو 2013 تم اسناد مهمة تسيير مؤسسة اميريس للشريك الذي فاجأها وعلى حد قولها في عدة أمور محفوفة بمجموعة من الاخطاء الجسيمة ، والتي تتعلق بتسيير المؤسسة ( شاهد الفيديو) الامر الذي اجبرها على متابعته قضائيا بناء على جملة من الاخطاء الكبيرة والجسيمة واللاقانونية التي ارتكبها ، حيث صدر حكم من المحكمة التجارية بالدارالبيضاء قضى بعزله.
التفاصيل الكاملة لهذه القضية تجدونها في الفيديو أعلاه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: