جديد الطلبة المطرودين من كلية العلوم باكادير

9 يناير 2021 - 12:33 ص

المحكمة الابتدائية بأكادير تحدد يوم 22 يناير 2021 للنطق بالحكم من جديد في ملف المتابعة الجنحية لطالبي كلية العلوم بأكادير المطرودين عمر الطالب وعبد الناصر طوني، وذلك بعدما استمعت لشاهدين إضافيين لإدارة الكلية ونفيهما ارتكاب الطالبين أفعال جنحتي إهانة موظف وتعييب ممتلكات عمومية المتابعين من أجلها.

وقد اعتبرت المحكمة القضية جاهزة للمناقشة وردت طلب دفاع الطالبين بالتأجيل لحين حضور عمر الطالب -غير المتوصل بالاستدعاء.
كما شهدت الجلسة تنازل الكاتب العام للكلية عن مطالبه المدنية في مواجهتهما ومواصلتها بالنسبة لعميد الكلية المذكورة.

وهكذا ينضاف الشاهدان الجديدان إلى صف الشهود الثلاثة الآخرين للإدارة المستمع إليهم في جلسة سابقة لدحض مزاعم العنف والتخريب التي حاولت إدارة كلية العلوم إلصاقها بالطالبين عمر وعبد الناصر في سعيها لتبرير قرار طردها لهما من الكلية.

وينكشف من خلال محاكمة الطالبين زيف الادعاءات وحجم الظلم الذي لحقهما، ليس فقط من جراء طردهما بل أكثر من ذلك بتلفيق التهم الباطلة لهما ومحاكمتها.

وتبقى بذلك قضية الطالبين عمر وعبد الناصر وزميلهما المطرود أيضا محمد الحميد – وهم من أعضاء مكتب تعاضدية نقابة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بكلية العلوم- قضية حقوقية بامتياز وعنوانا يؤرخ لحقبة من تاريخ المغرب الحديث في تعامل الدولة مع الحق في التعبير والتجمع والتظيم وكذا مستوى تحمل الفاعلين والإطارات السياسية والنقابية والحقوقية والاجتماعية لمسؤوليتهم في الذود عن الحقوق والحريات.

الأستاذ رضوان العربي محام من هيئة دفاع الطالبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: